أسهل 5 طرق للتخلص من الوحدة

74

قد يكون حولك الكثير من الناس وتشعر أيضا بالوحدة وتكون وسط فوج من الناس وتشعر وينتابك نفس الشعور أحد التحديات الرئيسية التي تقف في وجه السعادة هي الشعور بالوحدة. كلما تعلمت أكثر عن السعادة، كلما أصبحت أكثر اعتقادًا بأن الوحدة هي عقبة رهيبة وشائعة ومهمّة يجب مراعاتِها.

5 طرق للتخلص من الوحدة

بالطبع يجب أن يتم التفريق بين عبارتين أن تكون وحيدًا (الانعزال) وبين أن تشعر بالوحدة، فالأولى تكون اختيارية وغالبا ما يشعر الشخص المنعزل (الإنطوائي خاصة) بالسعادة والاستمتاع بكونِه وحيدًا، أما الثانية وهي الشعور بالوحدة فهو شعور سلبي يتبَعه مشاكل نفسية كالاكتئاب والقلق وقد يصيب أي شخص، انطوائي كان أم انبساطي. وهي تختلف كل الاختلاف عن العُزلة.

5 طرق للتخلص من الوحدة

وللأسف فقد ارتفعت نسبة الأشخاص الذين يشعرون بالوحدة في الآونة الأخيرة بشكل كبير، ووفقا لتقرير لصحيفة ” وول ستريت جورنال ” فقد تضاعفت هذه النسبة في الولايات المتحدة من 20% سنة 1980 إلى 40% من الأشخاص الذين يشعرون بالوحدة.

تتعدّد أسباب الشعور بالوحدة من شخص للآخر، منها أسباب عامة تحدث لجميع الناس كعدم الشعور بالاهتمام ومنها ما هو استثنائي واليك خمس طرق او خمس عادات للتخلص من الشعور بالوحدة ..

  1. تعود على رعاية الآخرين

حاول أن تقدم الرعاية لشخص ما والاهتمام به، كرعاية طفل صغير، أو اقتناء كلب والاهتمام به.

تقول جريتش روبين كاتبة في مجلة ” Psychology Today ” أن الاهتمام وتقديم المساعدة للآخرين بامكانه أن يخلق شعورا بالاتصال. وهذا بشكل عام يعزز شعورك بالسعادة مما قد يخفف شعورك بالوحدة.

 

  1. تعود على التواصل مع الآخرين

حتى لو كانت هذه العادة مجرد التسائل عن الساعة أو فتح موضوع قصير مع شخص ينتظر معك في محطة الحافلة

انضم إلى مجموعة للكتب وتحدث مع شخص ما عن كتاب …

استغرق كل صباح دقائق من وقتك للدردشة مع زميلك في العمل أو المدرسة.

المهم أن تتَعوَّد على التواصل مع الآخرين حتى ولو لم تكن تعرفهم، قد لا ترى أي نتائج في بدايتِك لهذه العادة، لكن مع الوقت ستجد أنك أصبحت أكثر تواصلا مع الآخرين مما سيخفِّف على الأقل الشعور بالوحدة.

 

  1. تعوّد على النوم بشكل أفضل

أحد أكثر مؤشرات الوحدة شيوعا هو النوم المتقطع – أخذ وقت طويل في النوم، والاستيقاظ بشكل متكرر، والشعور بالنعاس خلال النهار.

يؤدي الحرمان من النوم، تحت أي ظرف من الظروف، إلى تعكر مزاج الناس، ويجعلهم أكثر عرضة للإصابة بالمرض، ويخمد طاقتهم، لذا من المهم معالجة هذه المشكلة، ومحاولة تنظيم برنامج نومك بشكل أفضل.

 

  1. تعود على أن تكون منفتح ذهنيا

لسوء الحظ – وهذا قد يبدو غير بديهي – يمكن للوحدة نفسها أن تجعل الناس يشعرون بمزيد من السلبية والتسرع في الحكم على الأشياء. كما تَبيَّن أن الأشخاص الذين يشعرون بالوحدة هم أقل قبولًا  لأصدقاء جدد محتملين مقارنة بالأشخاص غير الوحيدين.

إذا عرفت أن وحدتك قد تؤثر عليك بهذه الطريقة، فعليك أن تتعود على أن تنفتح تجاه قبول صداقات جديدة.

 

  1. تعود أن تسأل نفسك ” ما الذي أحتاجه في حياتي “

ربما تحتاج إلى أصدقاء، أو الشعور بالاهتمام من قبل أسرتك أو أصدقائك، أو ربما تحتاج إلى شريك رومانسي تعيش معه علاقة حميمية…

قد تكون هذه هي أهم عادة عليك أن تتعود عليها في مواجهة شعورك بالوحدة.

هناك أنواع كثيرة من الشعور بالوحدة. قد يكون من المؤلم التفكير في الأمر، ولكن بمجرد فهمك للمحتوى المفقود، يكون من الأسهل رؤية كيفية معالجته. من خلال هذه  العادات أو غير ذلك من الحلول.

(Visited 11 times, 1 visits today)

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: