ابتكار جهاز قابل للهضم لعلاج الامعاء

23

ابتكار جهاز قابل للهضم لعلاج الامعاء ابتَكَرَ فريق دوليّ من الباحثين جهازًا قابلًا للبلع يلتصق بجدار المعدة ويعالج الأمراض المعوية عن طريق بث نبضات كهربائية.

ابتكار جهاز قابل للهضم لعلاج الامعاء
ابتكار جهاز قابل للهضم لعلاج الامعاء

وصف الفريق ضمن ورقتهم البحثية المنشورة في مجلة Science Advances، المشاكل المُتَعلّقة بالأجهزة المستخدمة لعلاج اضطرابات معدية محدّدة وكيف تغلبوا عليها لتطويرِ جهازٍ قادرٍ على علاج أنماط متعدّدة مشاكل المعدة والأمعاء.

خلال القرون الماضية، لاحظ العلماء في المجال الطبيّ أنّ الجهاز الهضمي له دور أكبر بكثير من مجرد هضم الطعام بل إن ما يجري فيه من عملياتٍ كيميائية تنظم أدوارَا هامةَ في الحياة اليوميّة، هنالك بعض الأدلّة على أنّ المشاكل الهضميّة قد تكون نتيجة بعض الحالات المرضية كالزهايمر، وهيرشسبرونغ (غياب الخلايا العصبية في الأمعاء الغليظة) وداء باركنسون.

ابتكار جهاز قابل للهضم لعلاج الامعاء
ابتكار جهاز قابل للهضم لعلاج الامعاء

لذلك اهتم العلماء بمعالجة وشفاء أي حالة مرضية قد تعيق العملية الهضمية، معظمهذه الحالات تتعارض مع عملية التَقَلُّص (عملية ذات أهمية في تَحَطّم الطعام). لسوء الحظ، لعلاج هذه الحالات مشاكل عديدة. يتضمّن النّهج الحالي عملية جراحية لزرع الأجهزة التي تبث النبضات الكهربائية في جدار المعدة وتحفزها على التَقَلُّص. تُعتبر جراحة المعدة خطيرة وهو ما أدى إلى جهود تهدف إلى حلول غير جراحية. هنا قال الباحثون أنّهم قاموا بتطوير كبسولة قابلة للهضم تلتصق بجدار المعدة وتُطلِق الإشارات الكهربائيّة.

هذه الجهاز أكبر من الكبسولة الدوائيّة المعتادة لكنها تتمتع بثلاث خصائص تسمح لها بالالتصاق بجدار المعدة. الخاصية الأولى هي وجود وزن في أسفلها يضمن التصاقها في الجانب الأيمن من الجهة العليا لجدار المعدة. الخاصية الثانية هي الشّكل العام للكبسولة حيث تم تصميمها من قبل فريق الباحثين بحيث تتوافق مع شكل المعدة. أما الخاصية الثالثة هي وجود خطافات صغيرة جدًا تشبه تلك الموجودة في الديدان الشريطية لتعطيها قدرة الالتصاق بالمعدة والبقاء في الموقع الذي تتم فيه عملية الهضم.

حتى الآن تم تجربة الجهاز على الخنازير ويطمح الباحثون إلى التأكد من سلامة استعماله وخلوه من التأثيرات الجانبية لدى البشر.

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: