«الزراعة» تتابع «تعزيز القدرات التسويقية» لصغار المزارعين في بني سويف والمنيا

9

تفقد علاء عزوز، رئيس قطاع الإرشاد الزراعي بوزارة الزراعة ، والمنسق الوطنى لمشروع تعزيز القدرات التسويقية لصغار المزارعين (برايم) أنشطة المشروع في محافظتي بني سويف والمنيا.

وتابع عزوز جلسات التفاوض وتوقيع عقود بين خمس جمعيات (تنتج محصول الفاصوليا الخضراء) وإحدى شركات التصدير بالمحافظة، وذلك في إطار جهود فريق عمل المشروع لتنفيذ مجموعة من العقود التسويقية والزراعات التعاقدية والتجميعية.

وتفقد عزوز أيضا بعض الأنشطة التابعة لمشروع برايم في محافظة المنيا، إضافة إلى المرور على منظومة زراعة الأسطح بمبني الإرشاد الزراعي بمديرية الزراعة ببني سويف والتي يقدمها مشروع برايم كنموذج تطبيقي تجريبي لإرشاد المزارعين والمواطنين في نطاق المحافظة، حيث تم تدريب الطلاب بالمدارس والجامعات على زراعة الأسطح بشكل مجاني.

كما تفقد أنشطة المشروع الخاصة بتطوير زراعة محاصيل الخضر والنباتات الطبية والعطرية (والروزميري والمورينجا والريحان) فضلا عن الزيتون والرمان والليمون والاستيفيا والتي تستخدم بديلا للسكر، وكذلك بعض نباتات الزينة.

وقال د محمد القرش المدير التنفيذي للمشروع إن “برايم” هو أحد نماذج التعاون بين وزارة الزراعة والصندوق الدولي للتنمية الزراعية إيفاد، حيث تم تنفيذ مشروع تعزيز القدرات التسويقية لصغار المزارعين منذ عام 2012 إلا أن الفترة الأخيرة من عمر المشروع شهدت طفرة كبيرة في العمل مما أدي لمد فترة عمل المشروع لمدة عام.

وأوضح القرش أن مشروع برايم قام في الأشهر القليلة الماضية بتوقيع أكثر من 142 تعاقدا لصغار المزارعين على مساحات تتجاوز 50 ألف فدان كما تم تدريب أكثر من 5000 مزارع إضافة لتدريب مجالس إدارات الجمعيات الزراعية واللجان التسويقية التي ساهم في تشكيلها المشروع.

وجدير بالذكر أن المشروع قام بتطوير أكثر من 256 لجنة تسويقية و158 جميعة متخصصة لرفع قدرات المزارعين.

وأشار القرش إلى أن تنفيذ هذه الأنشطة أدى إلى تحسين قدرات أكثر من ٤٠ ألف أسرة في قرى مصر بنطاق محافظات المشروع، وهذا وفقا لما أصدرته وحدة الرصد بجهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر.

وشارك المشروع في تمويل أنشطة المزارعين الإنتاجية بتمويل وصل إلي 70 مليون دولار تم إقراضها من خلال البنوك المصرية، وتجاوز نصيب المرأة في القروض 40% من جملة المشروعات التي مولها المشروع.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: