بورشه تؤجل طرح نسخة جديدة من سيارتها الكهربائية تايكان

9

شتوتجارت – (د ب أ):

أعلنت شركة صناعة السيارات الرياضية الفارهة الألمانية بورشه تأجيل طرح نسخة جديدة أكبر حجما من سيارتها الكهربائية تايكان، مشيرة إلى الطلب القوي على النسخة الحالية من السيارة في ظل جائحة فيروس كورونا المستجد التي كبدت صناعة السيارات العالمية خسائر كبيرة.

ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء، عن أوليفر بلومه الرئيس التنفيذي للشركة التابعة لمجموعة فولكس فاجن الألمانية أكبر منتج سيارات في أوروبا القول إن السيارة الكهربائية الجديدة كروس توريزمو ستطرح أوائل العام المقبل ليس في أواخر العام الحالي كما كان مقررا.

وأشارت بلومبرج، إلى أن بورشه لم تلغ أي مشروع لإنتاج السيارات بسبب اضطراب الأسواق نتيجة جائحة كورونا، ومن المتوقع أن تحافظ على هامش أرباح لا يقل عن 10% خلال العام الحالي.

وقال بلومه إن تغيير الجدول الزمني لطرح السيارة لا يمثل أي ضرر لهم ولكنها محاولة لتحقيق أقصى استفادة من دورة تخطيط النسخة الحالية من السيارة، مضيفا أن بورشه “تنظر إلى المستقبل بثقة” لأن تعافي الطلب في الصين ساعد الشركة في تحقيق أرباح أكبر من أي شركة سيارات أوروبية أخرى خلال النصف الأول من العام الحالي.

يذكر أن بورشه أثبتت حتى الآن أنها أكثر مرونة من منافساتها في سوق السيارات العالمية في مواجهة جائحة كورونا التي سببت أزمة غير مسبوقة لصناعة السيارات العالمية خلال العام الحالي.

وفي حين نجحت كل من تسلا الأمريكية للسيارات الكهربائية وتويوتا موتور أكبر منتج سيارات في أوروبا في تحقيق أرباح خلال النصف الأول من العام الحالي، عانت شركات السيارات الأخرى من خسائر كبيرة نتيجة إغلاق الكثير من المصانع ومراكز البيع والمعارض بسبب الجائحة.

شتوتجارت – (د ب أ):

أعلنت شركة صناعة السيارات الرياضية الفارهة الألمانية بورشه تأجيل طرح نسخة جديدة أكبر حجما من سيارتها الكهربائية تايكان، مشيرة إلى الطلب القوي على النسخة الحالية من السيارة في ظل جائحة فيروس كورونا المستجد التي كبدت صناعة السيارات العالمية خسائر كبيرة.

ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء، عن أوليفر بلومه الرئيس التنفيذي للشركة التابعة لمجموعة فولكس فاجن الألمانية أكبر منتج سيارات في أوروبا القول إن السيارة الكهربائية الجديدة كروس توريزمو ستطرح أوائل العام المقبل ليس في أواخر العام الحالي كما كان مقررا.

وأشارت بلومبرج، إلى أن بورشه لم تلغ أي مشروع لإنتاج السيارات بسبب اضطراب الأسواق نتيجة جائحة كورونا، ومن المتوقع أن تحافظ على هامش أرباح لا يقل عن 10% خلال العام الحالي.

وقال بلومه إن تغيير الجدول الزمني لطرح السيارة لا يمثل أي ضرر لهم ولكنها محاولة لتحقيق أقصى استفادة من دورة تخطيط النسخة الحالية من السيارة، مضيفا أن بورشه “تنظر إلى المستقبل بثقة” لأن تعافي الطلب في الصين ساعد الشركة في تحقيق أرباح أكبر من أي شركة سيارات أوروبية أخرى خلال النصف الأول من العام الحالي.

يذكر أن بورشه أثبتت حتى الآن أنها أكثر مرونة من منافساتها في سوق السيارات العالمية في مواجهة جائحة كورونا التي سببت أزمة غير مسبوقة لصناعة السيارات العالمية خلال العام الحالي.

وفي حين نجحت كل من تسلا الأمريكية للسيارات الكهربائية وتويوتا موتور أكبر منتج سيارات في أوروبا في تحقيق أرباح خلال النصف الأول من العام الحالي، عانت شركات السيارات الأخرى من خسائر كبيرة نتيجة إغلاق الكثير من المصانع ومراكز البيع والمعارض بسبب الجائحة.

<

p style=”direction: rtl”>

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: