تعرف على ردود الأفعال لأبرز القادة السياسيين الإسرائيليين بخصوص التطبيع مع الإمارات

20

وصل الوفد الإسرائيلي برئاسة رئيس مجلس الأمن القومي ، مئير بن شبات ، برفقة عدد من الإعلاميين ، ظهر اليوم إلي مطار أبو ظبي ، ويضم الوفد أيضًا مديري المكاتب، ورئيس الوزراء للشؤون الخارجية والصحة والتعاون الإقليمي.

وحصلت الطائرة على إذن بالمرور فوق المملكة العربية السعودية، وكان في استقباله في مطار أبوظبي وزير خارجية دولة الإمارات “أنور قرقاش”.

وتحدث رئيس مجلس الأمن القومي مئير بن شبات باللغة العربية ، وقال في كلمته الافتتاحية بالعربية: “السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، نحن شركاء في عملية السلام لجميع شعوب المنطقة “.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لأعضاء الوفد: “هذا يوم هستيري ، أنتم تحلقون في أول رحلة طيران إسرائيلية مرئية فوق المملكة العربية السعودية في طريقكم لصنع سلام تاريخي مع الإمارات العربية المتحدة.

مائير بن شبات

وأضاف، كنت دائما أؤمن بإمكانية تحقيق السلام من أجل السلام، والآن العلم الإسرائيلي في مطار أبو ظبي.

وقال جاريد كوشنر قبل ركوب الطائرة في مطار بن غوريون: “نحن نستعد لركوب رحلة تاريخية ، وهي أول رحلة في التاريخ بين إسرائيل ودولة عربية في الخليج.

وأضاف مستشار الأمن القومي روبرت أوبراين: الرحلة التاريخية تبدأ ، واليوم يوم تاريخي مرتبط بالسلام ، ونتطلع إلى الوصول إلى الإمارات ولقاء زملائنا برفقة مئير بن شبات.

أشكر رئيس الوزراء نتنياهو والرئيس ترامب وولي العهد محمد بن زايد. إنه لشرف عظيم لي أن أشارك في هذه الرحلة”.

وقال رئيس مجلس الأمن القومي مئير بن شبات: “أنا متحمس وفخور برئاسة الوفد الإسرائيلي للمحادثات في أبوظبي.

جانب من اللقاء

وغرد بنيامين نتنياهو عبر صفحته قائلا: “لأول مرة في التاريخ: رحلة تجارية إسرائيلية إلى الإمارات.هذا ما يبدو عليه السلام من أجل السلام. صباح الخير يا إسرائيل”.

وقال وزير الدفاع ونائب رئيس الوزراء بني جانتس “نشعر بأجنحة الاقتصاد ترفرف، وهناك أمل حقيقي في السلام بعد سنوات من إقامة بنية تحتية سياسية ودبلوماسية.

وقال “جانتس” لقد تم منحكم الحق التاريخي في المشاركة في هذا الحدث وتمثيل شعب إسرائيل.

وغرد وزير خارجية الاحتلال غابي أشكنازي: “لقد تحدثت قبل بضع دقائق مع مدير عام الوزارة والمستشار القانوني والموظفين المحترفين الذين يشقون طريقهم حاليًا إلى أبو ظبي على متن رحلة 971 التاريخية.

وتمنيت لهم التوفيق ولأعضاء وفد وزارة الخارجية المتواجد في أبو ظبي منذ عدة أيام.

ويضيف، أنتم جميعًا تشتركون في لحظة تاريخية من الأمل الحقيقي في السلام بين الشعوب، سلام يجب أن يؤدي إلى تغيير بعيد المدى في الشرق الأوسط.

وغرد زعيم المعارضة الإسرائيلية يائير لبيد: “مبروك للوفد الإسرائيلي في أبو ظبي. الاتفاق مع الإمارات مهم لأمن الدولة والاقتصاد الإسرائيلي. اذهبوا بسلام وعدوا بسلام “

وأحد أعضاء الوفد هو مدير عام وزارة الصحة الإسرائيلي البروفيسور هزي ليفي الذي قال قبل الإقلاع: “أعتقد أنه يمكننا البدء في التعاون مع الإمارات بشأن قضية كورونا على الفور ، وكذلك في قضايا البحث”.

طائرة العال الإسرائيلية

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: