تغريم مسئولين بتعليم السويس لتلاعبهم فى التعاقدات

28

أصدرت المحكمة التأديبية العليا، بمجلس الدولة، حكمها بمجازاة مسئولين بمديرية التربية والتعليم بالسويس، بعد ثبوت تلاعبهم في تعاقدات المعلمين، عن طريق العرض غير الأمين على المحافظ، بغرامة تعادل ضعف الأجر الوظيفي الذي كان يتقاضاه كل منهما عند انتهاء خدمته، وبطلان قرار إحالة توفيق حامد محمد، موجه عام اللغة العربية بالمديرية موجه عام اللغة العربية لعدم تسلمه إعلان النيابة الإدارية.

أكدت المحكمة صحة ما جاء عبر تقرير الإتهام في القضية رقم 262 لسنة 60 قضائية عليا ، بأن المحالين الصادر بحقهما حكم الإدانة، خرجا على مقتضى الواجب الوظيفي ، ولم يؤديا العمل المنوط بهم بدقة وأمانة، وخالفا التعليمات واللوائح المعمول بها.

وتبين من أوراق القضية أن “جمال . م . ب “، مدير عام الشئون المالية والإدارية بمديرية تعليم السويس السابق، وافق على قبول طلبات التعاقد مع مدرسين بالمديرية دون الرجوع إلى إدارة التنسيق الاعدادي والثانوي، وموافقة السلطة المختصة، ولم يراع الامانة في العرض على محافظ السويس، حال طلبه التعاقد مع عدد 300 معلم ، لسد العجز بالمخالفة للحقيقه لعدم وجود عجز.

كما لم يتبع المحال الإجراءات القانونية والتعليمات ، حال التعاقد مع معلمين بالمديرية ، وذلك بعمل إعلان رسمي وفقا للقانون والتعليمات، ولم يلتزم بالمعايير القانونية في اختيار المتعاقدين كمدرسين، وخالف تأشيرة محافظ السويس، المتضمنة الموافقة على التعاقد مع 276 معلم وفقا للتعليمات، وقام باضافة 17 معلم اخرين بالمخالفة للقانون.

<

p style=”text-align: justify”>وجاء بأوراق القضية أن ” فريال ش . م “، موجه عام الدراسات بمديرية تعليم السويس وقعت على طلبات المتقدمين للتعاقد كمدرسين دراسات ولغة عربية بالمديرية بعبارة لا مانع لسد العجز بالمخالفة للحقيقة دون الرجوع الى مدير التنسيق الاعدادي والثانوي، وأنتهت المحكمة إلى مجازاة المسؤلين بغرامة تعادل ضعف الأجر الوظيفي الذي كان يتقاضاه كل منهما عند انتهاء خدمته.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: