“ثنائية مروان وبادجي”.. هل نجح فايلر في طريقته الجديدة مع الأهلي؟

37

كتب – محمد يسري مرشد:

فاجأ السويسري رينيه فايلر المدير الفني للأهلي الجميع بالاعتماد على طريقة 4-4-2 لأول مرة هذا الموسم واستخدام الثنائي أليو بادجي ومروان محسن في هجوم الفريق.

واستخدم فايلر في معظم مبارياته مع الأهلي طريقة 4-2-3-1 وخلفها طريقة 4-3-3 ولكنه قرر في مباراة المصري اللعب بمهاجمين واستعان بالنيجيري جونيور أجايي الذي سبق وأن شغل مركز المهاجم الصريح مع السويسري نفسه.

الرسم

لعب بادجي في مركز المهاجم الصريح فيما لعب مروان خلفه طوال النصف ساعة الأولى من الشوط الأول ليظهر النادي الأحمر بصورة غير مرضية حيث لم يصنع سوى فرصة في حين صنع المصري فرصتين على الرغم من طرد أحمد ياسر من الأخير ليغير فايلر من الرسم في الربع ساعة الأخيرة.

1

وتبادل مروان موقعه مع بادجي حيث تقدم الأول لقلب الهجوم فى حين تأخر السنغالي خلفه مع ميله ناحية اليمين وهو ما استمر الشوط الثاني ومكن الأهلي من التسجيل وهو الهدف الذي الغاه حكم الفيديو ثم الفوز في الشوط الثاني.

2
وقبل التغيير الذي أجراه فايلر بين بادجي ومروان صنع الأهلي فرصتين لم يستغلهما قبل أن يصنع 13 فرصة في الشوط الثاني بالإضافة إلى الهدف الملغى سجل منهم هدفين وأهدر السنغالي انفراد صريحاً بالمرمى.

الثنائية

خطف بادجي الأضواء بتسجيله هدفين، الأول الغاه الحكم والثاني الفار والثالث سجله بنفسه وصنع الهدف الثاني بالإضافة إلى كونه الأكثر محاولة على المرمى برصيد 4 فرص سجل منها هدفه الوحيد.

واجب بادجي لم يقتصر على الهجوم بل حاول اللعب استعادة الكرة فور فقدها بالإضافة إلى الضغط على دفاع المصري وهو ما مكنه من النجاح 3 مرات بالإضافة إلي فوزه بكرة هوائية واحدة.

وعلى الرغم من أن مروان محسن لم يسجل فقد قدم دورا هاماً فى الدفاع المتقدم حيث استعاد الكرة 4 مرات منها 3 انزلاقات أرضية بالإضافة إلي محاولته مرتين على المرمى وتقديم تمريرتين أدت مباشرة لمحاولة على المرمي.

3

وبجمع ما قدمه بادجي ومحسن في خط الهجوم فهو : 6 محاولات على المرمى وهدف واسيست وتمريرتين أدت مباشرة لمحاولة على المرمي واسترجاع الكرة 7 مرات بعد الضغط على المنافس وتمركزت معظم هجمات الأهلي من منطقة جزاء المنافس وهي أرقام مميزة لثنائي يلعب للمرة الأولى بشكل أساسي معاً.

(الأرقام من موقع كورة ستاتس المتخصص في الأرقام والتحليل الرقمي)

كتب – محمد يسري مرشد:

فاجأ السويسري رينيه فايلر المدير الفني للأهلي الجميع بالاعتماد على طريقة 4-4-2 لأول مرة هذا الموسم واستخدام الثنائي أليو بادجي ومروان محسن في هجوم الفريق.

واستخدم فايلر في معظم مبارياته مع الأهلي طريقة 4-2-3-1 وخلفها طريقة 4-3-3 ولكنه قرر في مباراة المصري اللعب بمهاجمين واستعان بالنيجيري جونيور أجايي الذي سبق وأن شغل مركز المهاجم الصريح مع السويسري نفسه.

الرسم

لعب بادجي في مركز المهاجم الصريح فيما لعب مروان خلفه طوال النصف ساعة الأولى من الشوط الأول ليظهر النادي الأحمر بصورة غير مرضية حيث لم يصنع سوى فرصة في حين صنع المصري فرصتين على الرغم من طرد أحمد ياسر من الأخير ليغير فايلر من الرسم في الربع ساعة الأخيرة.

1

وتبادل مروان موقعه مع بادجي حيث تقدم الأول لقلب الهجوم فى حين تأخر السنغالي خلفه مع ميله ناحية اليمين وهو ما استمر الشوط الثاني ومكن الأهلي من التسجيل وهو الهدف الذي الغاه حكم الفيديو ثم الفوز في الشوط الثاني.

2
وقبل التغيير الذي أجراه فايلر بين بادجي ومروان صنع الأهلي فرصتين لم يستغلهما قبل أن يصنع 13 فرصة في الشوط الثاني بالإضافة إلى الهدف الملغى سجل منهم هدفين وأهدر السنغالي انفراد صريحاً بالمرمى.

الثنائية

خطف بادجي الأضواء بتسجيله هدفين، الأول الغاه الحكم والثاني الفار والثالث سجله بنفسه وصنع الهدف الثاني بالإضافة إلى كونه الأكثر محاولة على المرمى برصيد 4 فرص سجل منها هدفه الوحيد.

واجب بادجي لم يقتصر على الهجوم بل حاول اللعب استعادة الكرة فور فقدها بالإضافة إلى الضغط على دفاع المصري وهو ما مكنه من النجاح 3 مرات بالإضافة إلي فوزه بكرة هوائية واحدة.

وعلى الرغم من أن مروان محسن لم يسجل فقد قدم دورا هاماً فى الدفاع المتقدم حيث استعاد الكرة 4 مرات منها 3 انزلاقات أرضية بالإضافة إلي محاولته مرتين على المرمى وتقديم تمريرتين أدت مباشرة لمحاولة على المرمي.

3

وبجمع ما قدمه بادجي ومحسن في خط الهجوم فهو : 6 محاولات على المرمى وهدف واسيست وتمريرتين أدت مباشرة لمحاولة على المرمي واسترجاع الكرة 7 مرات بعد الضغط على المنافس وتمركزت معظم هجمات الأهلي من منطقة جزاء المنافس وهي أرقام مميزة لثنائي يلعب للمرة الأولى بشكل أساسي معاً.

(الأرقام من موقع كورة ستاتس المتخصص في الأرقام والتحليل الرقمي)

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: