حكاية العلاج عن طريق لحس الاثار

53

حكاية العلاج عن طريق لحس الاثار .. جامع الجاي اليوسفي في شارع سوق السلاح بالدرب الاحمر بني في عام 774ه 1372م ويعرف الان بجامع السايس نسبه الي الامير علاد الدين بن احمد بن البيبرسي السايس والذي كان يعمل ناظر الوقف الجامع.

جامع الجاي اليوسفي - لحس الاثار

ويوجد بالجامع عمود من اجمل العواميد الموجود في ناصية السبيل ويوجد فوق السبيل كتاب ونلاحظ طراز تاج العمود من العمارة اليونانية او رومانية واستخدم فيما بعد في العمارة الاسلامية .

هذا العمود له قصه ذكرها علي مبارك في الخطط التوفيقية ذكر ان هناك جماعة من المغاربة اتوا الي هنا في عصر محمد علي باشا وقالوا ان من يعاني من داء او مرض او ارق ياتي الي العمود وهو هيعالجة يقوم بحضارماء وليمون ويضعها علي العمود ويقوم بلحس العمود حتي ينزف لسانه ويكرر هذا الوضع ثلاث مرات وبعد ذلك يتم شفائه .

لحس الاثار
جامع الجاي اليوسفي – لحس الاثار
اخترنالك :

وظلت هذه العادة منتشرة حتي عصر عباس حلمي الاول وجاءت سيدة الي العمود وكانت ترتدي حلي ذهيبة كثيرة وعندما كانت تقوم بلحس الاثر كان هناك لص ينظر اليها وحاول سرقة الحلي وقام بشرط ثديها وجاءت الشرطة وقام احد الظباط بمنع العامة من القدوم الي المكان وبني علي العمود حائط حتي يمنع الناس.

جامع الجاي اليوسفي - لحس الاثار
جامع الجاي اليوسفي – لحس الاثار

ونلاحظ من الشكل البناء يوجد عمارة من الحجر ويوجد في الجانب جزء مبني بالطوب وذلك علي عهدته المهندس محمد ابو العمايم انه من الممكن ان يكون هذا اثر الحاط الذي بناه الظابط لمنع الناس وبعد هذه الفترة جاء خادم الجامع وقام بازالة الحائط ووضع عليه دولاب من الخشب ولم يكن يفتح هذا المكان الا باذن من خادم المسجد .

ونلاحظ وجود نحت في العمود ومن الممكون ان يكون الاكان المنحوته من اثار الحس .

(Visited 4 times, 1 visits today)

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: