حكاية موفي الدين واللي عايزة تتجوز

32

حكاية موفي الدين واللي عايزة تتجوز .. من خلف جامع السيدة نفيسة بحي الخليفة بالقاهرة وهو اثر مسجل من العصر الفاطمي معروف باسم (قبة محمد موفي الدين) القرن الخامس الهجري الحادي عشر الميلادي.

هذا الشخص من نسل اسماعيل بن جعفر الصادق بن محمد بن زين العابدين بن سيدنا الحسين بن الامام علي بن ابي طالب .

وهو مشهور بان الناس المديونة عندما يقوموا بزيارتة فان الله يقضي عنهم دينهم .

قبة محمد موفي الدين
قبة محمد موفي الدين

وهناك قصه ذكرها المؤرخ السخاوي لشخص اسمه الحميدي جاء لزيارة صاحب القبة وكان مدين وجلس يدعوا الله ويبكي وجاءت سيدة وخلعت قلادة ذهبيةواعطته له وقالت اذهب واقضي دينك وعندما تركها ومشي عدده خطوات صادف صاحب الدين وقال للحميدي اذهب وارجع القلادة للسيدة انا احق بالثواب منها فساله الحميدي كيف عرفت بامر القلادة قال له جاء صاحب هذه القبة ووعدني بان يكون لي قصر في الجنه لو تركت هذا الدين وصاحب الدين اعطي الحميدي مبلغ من المال.

وعلي بعد امتار من قبه محمد موفي الدين يوجد قبه لشيخ وهو الشيخ احمد الحناوي وهو مقصد من قبل الفتيات الراغبات بالزواج يأتوا الي القبه ويضعوا الحنه .

قبة محمد موفي الدين
قبة محمد موفي الدين

وقيل ان هذا الشيخ احمد الحناوي من القليوبية وكان خادم للسيدة نفسية وعندما توفي ادفن بالقرب من مسجدها وبالقرب من قبه السيدة جوهرة وهي خادمة ايضا للسيدة نفيسة.

وقيل ايضا ان الشيخ احمد الحناوي من المجازيب وكان الناس تعتقد فيه وذكر حارس المكان التي توجد به القبة ان موضوع وضع الحناء منذ اربعين عام عندما جاءت سيدة كان لديها ابن مريض وعندما تم شفائه جاءت السيدة ووضعت الشموع والحنه عند القبه ومن وقتها وبدات الفتيات بزيارة القبة ووضع الحنه والشموع.

ولم نعرف سبب تسميه الحناوي هل كان اسمه من قبل هذه الحادثة ان بعدها وقيل ان الشيخ كان يحب الحنه.

(Visited 2 times, 1 visits today)

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: