حكومة الوفاق تعلق مهام وزير داخليتها وتفتح تحقيق

12

أعلنت حكومة الوفاق في طرابلس، الجمعة، تعليق مهام وزير داخليتها فتحي باشا آغا، والتحقيق معه على خلفية الاحتجاجات المستمرة في العاصمة الليبية منذ أيام ضد حكومة فايز السراج.

حكومة الوفاق تعلق مهام وزير داخليتها وتفتح تحقيق
حكومة الوفاق تعلق مهام وزير داخليتها وتفتح تحقيق

وقالت حكومة طرابلس أنها كلفت وكيل وزارة الداخلية خالد التيجاني بتسيير مهام الوزارة، خلفا لفتحي باشا آغا.

ووجهت لوزير الداخلية السابق اتهامات عدة بقمع الاحتجاجات التي انطلقت في 23 أغسطس الحالي.

حكومة الوفاق تعلق مهام وزير داخليتها وتفتح تحقيق

وفور إعلان إقالة باشا آغا شهدت شوارع في طرابلس احتفالات لميليشيات بإقالة وزير الداخلية.

ولليوم السادس على التوالي، توجه محتجون بينهم نساء ورجال من أماكن متفرقة إلى وسط طرابلس، للتنديد بحكومة الوفاق.

وقطعت الميليشيات الموالية للسراج منافذ العاصمة الليبية الرئيسية كما أقامت نقاط تفتيش صارمة فيها.

أفادت مصادرنا بتوجه عربات مسلحة من مصراته نحو طرابلس لدعم ميليشيات النواصي وشبيهاتها. فيما تلقى المتظاهرون تهديدات من الميليشيات بالقتل بلا رحمة، في حال استمرارهم في التظاهر.

Libyans chant slogans during a demonstration due to poor public services at the Martyrs’ Square at the centre of the GNA-held Libyan capital Tripoli on August 24, 2020. – Libya, which sits atop Africa’s largest proven crude oil reserves, has endured almost a decade of violent chaos since the 2011 NATO-backed uprising that toppled and killed veteran dictator Moamer Kadhafi. The war-weary country is plagued by water shortages and power blackouts that snuff out air-conditioners in the searing summer heat. The deplorable situation has been compounded by the novel coronavirus pandemic, which has depressed global oil prices and spread in the country despite social distancing measures. (Photo by – / AFP)

وأكد المتحدث باسم حراك “همة شباب الثالث والعشرين من أغسطس” أحمد أبوعرقوب، في مقابلة مع سكاي نيوز عربية، تعرض المتظاهرين في طرابلس للقمع على أيدي ميليشيات تابعة لحكومة الوفاق ومرتزقة أجانب.

واتهم الناشط الليبي وزير الداخلية فتحي باش آغا، بتمويل المليشيات لقمع الاحتجاجات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: