على أمل ظهور ميسي.. مشجع برشلونة يثير تعاطف سوشيال ميديا (صور)

31

كتبت- منة عمر:

بملامح بريئة كساها التوتر والقلق، ظل يسير يمينًا ويسارًا، ينظر في كل النواحي المؤدية إلى مقر تدريبات برشلونة أملًا في ظهور بطله المفضل (ليونيل ميسي) نجم برشلونة.

بقميص ميسي الذي يحمل الرقم 10، توجه أصغر مشجع لبرشلونة إلى مقر تدريبات الفريق الكتالوني، صباح اليوم الأحد، يُمني نفسه بظهور أيقونة الفريق الكتالوني، وربما كانت لديه بعض الكلمات العاطفية التي كان يأمل ترديدها على مسامع ليو.

لم تهدأ كتالونيا منذ الخامس والعشرين من أغسطس الجاري، عندما أعلن ميسي رغبته في الرحيل عن برشلونة بشكل رسمي، وكأن قنبلة ضربت الإقليم. (طالع تعليقات الصحف الأوروبية)

في اليوم التالي لإعلان رحيل ميسي، وكأن جماهير برشلونة لم تصدق مسامعها، فقامت بالتجمهر أمام بوابات النادي الكتالوني في محيط ملعب “كامب نو”، للاحتجاج على قرار الأرجنتيني، كما طالب الكثيرين باستقالة جوسيب ماريا بارتوميو رئيس النادي إذا كان ذلك سيبُقي على أسطورة الفريق.

اشتعلت الأمور بين الطرفين (ميسي وإدارة برشلونة)، وزادات الشائعات حول أحقية ليو في الرحيل المجاني عن كامب نو، أم سيتعين عليه دفع قيمة الشرط الجزائي المقدر بقيمة 700 مليون يورو. (هل يحق لميسي الرحيل المجاني عن برشلونة؟)

يبدو أن ميسي مُصرًا على الرحيل، فبحسب ما ذكرته التقارير الإسبانية فإن رونالد كومان مدرب الفريق الكتالوني الجديد طلب عقد جلسة ثانية معه، كما حاول بارتوميو التواصل معه من أجل حسم مستقبله إلا أن الثنائي لم يتلقا أي ردة فعل من النجم الأرجنتيني.

وتبع ذلك، إعلان بارتوميو رفض الجلوس مع ميسي أو والده إلا للتفاوض من أجل تجديد العقد أو دفع الشرط الجزائي وليس لمناقشة الرحيل المجاني، كما أصدر رئيس برشلونة أوامره بعدم الرد على العروض المقدمة للتفاوض عل ضم ميسي.

قبل عدة أيام، أعلن برشلونة عودة الفريق للتدريبات اليوم الأحد (30 أغسطس) للخضوع للمسحات الطبية للاطمئنان على سلامة اللاعبين من فيروس كورونا قبل بدء المعسكر التحضيري للموسم الجديد.

وانتظرت الجماهير الكتالونية، حضور ميسي إلى مقر التدريبات كمؤشر إيجابي على إمكانية التفاوض مع مسئولي برشلونة بشأن البقاء بين صفوف البلوجرانا.

وبناء عليه، توجه المشجع الصغير إلى مقر تدريبات الفريق وهو لا يعرف ما إذا كان ظهور ميسي سيكون بمثابة الوداع الأخير، أم تجديد لأمل الإبقاء على خدماته في كامب نو.

وانتظر الصغير ظهور أيقونة برشلونة قبل أن يتملكه اليأس والحزن ليجلس على الرصيف واضعًا وجهه بين يديه، وكأنما لخص ذلك المشجع صورة الوضع الحالي في برشلونة.

كتبت- منة عمر:

بملامح بريئة كساها التوتر والقلق، ظل يسير يمينًا ويسارًا، ينظر في كل النواحي المؤدية إلى مقر تدريبات برشلونة أملًا في ظهور بطله المفضل (ليونيل ميسي) نجم برشلونة.

بقميص ميسي الذي يحمل الرقم 10، توجه أصغر مشجع لبرشلونة إلى مقر تدريبات الفريق الكتالوني، صباح اليوم الأحد، يُمني نفسه بظهور أيقونة الفريق الكتالوني، وربما كانت لديه بعض الكلمات العاطفية التي كان يأمل ترديدها على مسامع ليو.

لم تهدأ كتالونيا منذ الخامس والعشرين من أغسطس الجاري، عندما أعلن ميسي رغبته في الرحيل عن برشلونة بشكل رسمي، وكأن قنبلة ضربت الإقليم. (طالع تعليقات الصحف الأوروبية)

في اليوم التالي لإعلان رحيل ميسي، وكأن جماهير برشلونة لم تصدق مسامعها، فقامت بالتجمهر أمام بوابات النادي الكتالوني في محيط ملعب “كامب نو”، للاحتجاج على قرار الأرجنتيني، كما طالب الكثيرين باستقالة جوسيب ماريا بارتوميو رئيس النادي إذا كان ذلك سيبُقي على أسطورة الفريق.

اشتعلت الأمور بين الطرفين (ميسي وإدارة برشلونة)، وزادات الشائعات حول أحقية ليو في الرحيل المجاني عن كامب نو، أم سيتعين عليه دفع قيمة الشرط الجزائي المقدر بقيمة 700 مليون يورو. (هل يحق لميسي الرحيل المجاني عن برشلونة؟)

يبدو أن ميسي مُصرًا على الرحيل، فبحسب ما ذكرته التقارير الإسبانية فإن رونالد كومان مدرب الفريق الكتالوني الجديد طلب عقد جلسة ثانية معه، كما حاول بارتوميو التواصل معه من أجل حسم مستقبله إلا أن الثنائي لم يتلقا أي ردة فعل من النجم الأرجنتيني.

وتبع ذلك، إعلان بارتوميو رفض الجلوس مع ميسي أو والده إلا للتفاوض من أجل تجديد العقد أو دفع الشرط الجزائي وليس لمناقشة الرحيل المجاني، كما أصدر رئيس برشلونة أوامره بعدم الرد على العروض المقدمة للتفاوض عل ضم ميسي.

قبل عدة أيام، أعلن برشلونة عودة الفريق للتدريبات اليوم الأحد (30 أغسطس) للخضوع للمسحات الطبية للاطمئنان على سلامة اللاعبين من فيروس كورونا قبل بدء المعسكر التحضيري للموسم الجديد.

وانتظرت الجماهير الكتالونية، حضور ميسي إلى مقر التدريبات كمؤشر إيجابي على إمكانية التفاوض مع مسئولي برشلونة بشأن البقاء بين صفوف البلوجرانا.

وبناء عليه، توجه المشجع الصغير إلى مقر تدريبات الفريق وهو لا يعرف ما إذا كان ظهور ميسي سيكون بمثابة الوداع الأخير، أم تجديد لأمل الإبقاء على خدماته في كامب نو.

<

p style=”direction: rtl”>وانتظر الصغير ظهور أيقونة برشلونة قبل أن يتملكه اليأس والحزن ليجلس على الرصيف واضعًا وجهه بين يديه، وكأنما لخص ذلك المشجع صورة الوضع الحالي في برشلونة.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: