فوائد قشرة الكاجو للمخ والاعصاب

55

فوائد قشرة الكاجو للمخ والاعصاب .. صرح فريق من المركز الطبي في جامعة فاندربيلت في اجتماع أُقيم في الأكاديمية الوطنية للعلوم، عن اكتشافهم لمركب كيميائي في قشرة جوز الكاجو يحفز ويصلح مادة المايلين (وهي مادة دهنية تحيط بالمحور العصبي لبعض الخلايا العصبية).

فوائد قشرة الكاجو للمخ والاعصاب
فوائد قشرة الكاجو للمخ والاعصاب

يعمل الميالين كغشاء حماية يحيط بالأعصاب، وأي ضرر يلحق بهذا الغشاء يؤدي إلى تلف هذه المادة والذي بدوره يؤدي إلى تصلبات عديدة وأمراض أخرى تصيب الجهاز العصبي المركزي.

قال رئيس قسم المناعة العصبية، والحائز على بكلوريوس في الطب والجراحة ويليام سي .William C: «يعد هذا المركب اكتشاف مذهل، فهو يشير إلى ميدان جديد في مجال البحث عن علاج التصلب المتعدد وأمراض تلف الميالين الأخرى».

فوائد قشرة الكاجو
فوائد قشرة الكاجو

كشف سيرارم في بحثه السابق عن وجود بروتين يدعى إنترلوكين-33 أو Interleukin _33 أو IL_33 يحفز مادة المايلين، ومن بين العديد من الأشياء فإنه ينظم الاستجابة المناعية والتصلبات المتعددة واضطراب المناعة الذاتية.

فوائد قشرة الكاجو
فوائد قشرة الكاجو

يدعى مركب جوز الكاجو بحامض اللاكارديك. كما أولى سريرام وفريق البحث إهتمام بهذا المركب لأنه معروف بتثبيط أنزيم مشترك في التعبير الجيني (وهي عملية تستخدم فيها المعلومات من الجين في تخلق جين وظيفي) يدعى هوستن أو أستيل ترانسفيرز “histone or acetyltranfearse” أو HAT كما أكتشف الفريق أن حدوث أي ضرر فإنه يثبط من إنتاج بروتين IL_33 بواسطة الأنزيم HAT.

وتضمن التقرير ميدان من الاكتشافات الجديدة تشير إلى احتمالية استخدام حامض الإنكارديك كعلاج لأمراض تلف المايلين.

عند إضافة المركب لخلايا أحد الفئران المسؤولة عن المايلين بالدرجة الأولى، وهي الخلايا الدبقية القليلة التغصن. حفزت من إنتاج بروتين الانترلوكين وزادت من مادة المايلين والبروتينات في التكوين الجيني بشكل سريع، وبينت أن زيادة البروتين في المايلين يعتمد على الجرعة الدوائية.

وأدى علاج باستخدام المركب على نموذجين من الحيوانات تعاني من تلف المايلين، إلى زيادة وجود بروتين الانترلوكين في الخلايا الدبقية قليلة التصبغ وقللت من إصابتها بالشلل.

في أحد النماذج الحيوانية التي تعاني من تلف المايليم، التي عولجت بإستخدام المركب، أظهر التشريح والمجهر الإلكتروني عن زيادة المايلين معتمدًا على الجرعة الدوائية فيها.

وقال سريرام: «بأن هذه النتائج الصادمة تحث بوضوح إلى دراسة حامض الأناركارديك بشكل واسع، لاستخدامه في علاج أمراض تلف المايلين».

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: