كيف تؤثر الأمومة علي دماغ الأم

30

كيف تؤثر الأمومة علي دماغ الأم .. أكدت دراسة جديدة نشرت في دورية eNeuro أن غريزة الأمومة تسيطر تمامًا على دماغ الفأرة عندما تصبح أمًا، والمقصود بذلك أن المنطقة المسؤولة عن اتخاذ القرار في دماغ الأم تضع بقاء الذرية فوق مصلحة كل شيء آخر.

كيف تؤثر الأمومة علي دماغ الأم
كيف تؤثر الأمومة علي دماغ الأم

هل سبق وأن قابلت أي مخلوقٍ أشرس من أمٍ قلقة بشأن أطفالها؟ الدببة السوداء الصغيرة والمسالمة التي اعتادت على التجول في فنائي كانت شديدة الحماية لأطفالها لدرجة أن أنثى الدب كانت لتقتلنا في غمضة عين إذا اعتقدت أن أطفالها في خطر.

كيف تؤثر الأمومة علي دماغ الأم
كيف تؤثر الأمومة علي دماغ الأم

عندما نتخذ قراراتنا فإن الفص الجبهي الوسطي في أدمغتنا يراجع الكثير من المعلومات، وهذا يشمل عمليتان هما: تحديد الأولويات وكبح المعلومات مختلفة المصادر من أجل التفريق بين محفزاتٍ مختلفة ومتضاربة عادة.

 

إن دماغ الأم المدمنة على المخدرات يقدم لها مستجداتٍ خادعة لذلك فإن أفضل ما يُقدم لها كعلاجٍ نفسي هو تذكيرها بالأمومة وعلاقتها بابنها، فحب الأم لطفلها هو من أقوى الوسائل التي تقاتل من خلالها رغبتها الشديدة بالمخدرات.

كيف تؤثر الأمومة علي دماغ الأم
كيف تؤثر الأمومة علي دماغ الأم

مما جعل فريق البحث يتساءل ما إذا كان الدماغ يعامل سلامة الطفل كأولوية أكثر أهمية من رغبات الأم، آملين أن يجدوا المنطقة الدماغية المسؤولة عن الأولويات عن طريق دراسة الفئران.

الفئران تحت تأثير الكوكايين

لغرض تحديد المنطقة المسؤولة عن تأثير الأمومة في الدماغ، أُخضعت عدة أمهات من الفئران لتجربةٍ كان عليهن أن يخترن فيها ما بين الكوكايين أو ذريتهن.

في البداية، لاحظ العلماء المكان الذي فضلت الفئران قضاء وقتها فيه. إذ أن 40% من الأمهات الفئران فضلن الغرفة التي تحتوي على الكوكايين و40% منهن فضلن البقاء في الغرفة التي توجد بها ذريتهن، بينما فضلت 20% منهن غرفة محايدة.

 

بعدها ألغوا تنشيط مناطق مختلفة من أدمغة الفئران وذلك بحقنِ مخدرٍ في مناطق الدماغ التي يشكون فيها، ليروا إذا ما كان هذا سيغير من قرار الأمهات. إن معظم مناطق الدماغ التي ألغى العلماء تنشيطها لم تأثر على سلوك تحديد الأولويات لدى الفئران ولا على كبح المصادر المختلفة للمحفزات.

ولكن عندما عطل العلماء المنطقة قرب القشرة الحوفية لم يختر أي من الفئران غرفة الكوكايين. في الحقيقة، فإن 71% من الفئران فضلت غرفة الذرية مما يعني أن المنطقة قرب القشرة الحوفية قد تكون هي المحرك لاختيار الكوكايين.

 

بالمقابل، حينما أطفئ العلماء المنطقة أسفل القشرة الحوفية لدى الفئران، لم تختر أي واحدةٍ منهن غرفة ذريتهن و78% منهن فضلن غرفة الكوكايين، ووجد العلماء أيضًا أن الفئران أظهرن غريزة أمومة أقل تجاه الذرية

دماغ الأم يختار طفلها

استنتج الباحثون أن الدماغ يعتمد على المنطقة أسفل القشرة الحوفية لتعزز تفان الأم تجاه ابنائها، فعندما تنشط هذه المنطقة تختار الأمهات ذريتهن.

 

رغم ذلك، لم يكن بوسعي إغفال حقيقة قوة تأثير الكوكايين وكيف أن 40% من الفئران اخترن هذه المادة رغم وجود ذريتهن.

يضيف هذا البحث الكثير إلى اعتقاد العلماء أن الأمومة تغير الدماغ. على سبيل المثال، أشارت إحدى الدراسات السابقة إلى أن الأمهات حديثات الأمومة يتعرضن لعملية إعادة تنظيم ذاتية للدماغ قد تدوم حتى السنتين. يتضمن هذا التغيير فقدان في حجم المادة الرمادية التي يُعتقد بأنها تجعل الدماغ متخصصًا أكثر مما كان عليه من قبل.

 

إن منطقة الدماغ التي تغيرها الأمومة هي المنطقة التي تساعدنا على تخيل ما قد يفكر أو يشعر به شخصٌ ما، وتُعتبر هذه القدرة عاملًا أساسيًا في مساعدة الأمهات على تكوين ارتباطٍ وثيقٍ مع أطفالهن.

الأمهات يعرفن أن الأطفال يغيرون كل شيء

معظم الأمهات بالكاد سيتفاجأن بهذا الاكتشاف. فواحدةٌ من أكثر التجارب شيوعًا التي مررت بها كطبيبةِ أطفال هي مشاهدة الآباء الجدد وهم يقاسون شعورهم المختلف بعد ولادتهم لطفلهم.

 

الأمهات يُجربن شعور القلق والذنب كما لم يشعرن به من قبل، وهذه إشارة إلى ان أدمغتهن تصنف الأطفال كأولوية. إذ أن الأمهات يشعرن بالذنب عندما يضعن أولوياتٍ أخرى قبل الطفل، ويبالغن بهذا الشعور بحكم ثقافتنا.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: