ما هو التخاطر وأسهل 3 تمارين لتقويته

116

ما هو التخاطر وأسهل التمارين لتقويته .. كثيرة هي اللحظات التي نكتشف فيها اننا نريد أن نقول شيئاً فيردده شخص أخر فيعبر عنا أكثر منا، وأحياناً نُصدم أننا نفكر بشخص وفجأة يتصل بنا بداعي أنه أحس بشعور ما في هذه اللحظة تجاهنا، تلك الحالات تندرج تحت إطار “​التخاطر​” وهي ظاهرة درسها علماء كبار في العالم ووصلوا الى نتائج تفصيلية عنها، فالتخاطر هو مرحلة أوسع واكبر من التوارد، وهي عملية تحتاج بالمرتبة الأولى الى الصفاء الذهني.

التخاطر

فى هذا المفال سوف نعرض ما هو التخاطر من الناحية العلمية ..

تعريف ظاهرة التخاطر يرجع أصل مصطلح التخاطر (بالإنجليزية: Telepathy) إلى الباحث النفسي مايرز في عام 1882م، الذي صاغه كنتيجة لدراسة أجراها بالتعاون مع إدموند غرني، وهنري سيدجويك، وويليام باريت حول إمكانية انتقال الأفكار من شخص إلى آخر، والتي تم إجراؤها لمعرفة السبب وراء التزامن في التفكير بين شخصين مختلفين

التخاطر

أشكال التخاطر:

– أن تكون تفكر بشخص ما وتتمنى أن تكلمه وتتفاجأ بأنه يتصل بك.

– عندما تفكر بشيء معين ويقوم شخص آخر بالتكلم عنه بنفس الوقت.

– أن تردد أنت وشخص آخر نفس العبارة في الوقت ذاته.

أنواع التخاطر:

التخاطر المتأخر: انتقال الأفكار من شخص الى آخر بوقت طويل.

التخاطر التنبؤي أو الماضي: انتقال الأفكار أو المشاعر من شخص الى اخر من دون مدة زمنية محددة.

تخاطر العواطف: شعور يحس به شخص لآخر بمرحلة زمنية أو وقت معين.

تخاطُر الوعي اللاطبيعي: ويتطلب هذا التخاطر الدراية التامة بخصائص مرحلة اللاوعي للوصول الى الهدف.

التخاطر

وهنا لا بد من التأكيد أن كل إنسان قادر على التخاطر لكن بنسب متفاوتة، وهذه ميزة موجودة عند كل منا، لكن تختلف بحسب كل شخص ومدى صفاء ذهنه، فهي أشبه بقدرة جاذبة للأفكار والمشاعر، ويمكن تنميتها عبر العديد من التمارين السهلة.

التخاطر
التخاطر

تبدأ فكرة التخاطر، من مدى مقدرة الإنسان على التواصل مع غيره، ونقل المعلومات من عقله الى عقل الطرف الآخر من دون أن يكون قريباً منه، ولهذا يجب على من يريد الغوص في التخاطر متابعة التمارين التي تنقسم الى ثلاثة أجزاء وهي التالية:

التخاطر

تمرين قوة الخيال:

– يجب الجلوس في مكان هادئء ومضيء.

– أغلاق العينين والتنفس بشكل عميق.

– الوصول الى مرحلة الصفاء الجيد للذهن، يفضل عدم ​التفكير​ بأي أفكار تشوش عليك الراحة.

– ترك كل الأفكار جانباً والتركيز في هذه اللحظة على إرسال رسالة بواسطة الذهن لشخص معين، وذلك عبر القيام بتخيل صورة الشخص، واستحضار كافة ملامح وجهه، والبدء بمخاطبته والتحاور معه بالأمر الذي يراد إيصاله له، و​الشعور​ باستجابته وبملامحه أثناء القيام بذلك.

– على الشخص المرسل أن يكون واثقاً مما يفعل وبقوة التخاطر وفاعليته وإلا سيفشل.

تمرين المرآة

– قف أمام المرآة وانظر الى وجهك بهدوء وحاول التركيز بملامحك العميقة.

– تخيل صورة الشخص الذي بالمرآة على أنها الشخص الذي تريد إيصال رسالة له أو مخاطبته.

– عندما ينجح التخيل وترى صورة الشخص الذي تريد مخاطبته، إبدأ بالبوح له بما تريد أن تخاطبه به.

تمرين مباشر

– قف أمام شخص معين.

– أطلب من الشخص ان يتخيل رقماً من الأرقام المحصورة بين الخمسة والعشرة.

– تخيل ما الرقم الذي اختاره.

– إسأله عن الرقم واطلب منه أن يقوله بداخله.

– مر على الأرقام الى أن تشعر بشعور مختلف عند رقم معين، وبالتأكيد سيكون هو الرقم الذي اختاره الشخص الآخر.

الفرق بين التخاطر وتوارد الأفكار:

هناك فرق كبير بين توارد الأفكار وبين التخاطر، فإذا كان هناك صديقان يعرفان تفاصيل حياة بعضهما البعض سيكون من السهل على الصديق أن يكتشف ما يفكر فيه صديقه وفقاً لمعاينته لواقعه ويومياته ومشاكله وسلم أولوياته، أما التخاطر فهي حالة ترتبط أكثر بالشعور لا ب​العقل​، وتؤثر على شعور الشخص الآخر الذي تفكر به وتنتقل الى العقل، فمثلاً قدرتك على التفكير بأحدهم والتخاطر معه سيجعل هذا الشخص يتواصل معك من دون سبب، فقط لأنه يشعر بشيء مختلف حصل معه أو شعور معين إنتابه في لحظة، أنك كنت تفكر به وتحاول التواصل معه، من خلال التخاطر.

وللمزيد أليك بعض الطرق والتمارين للقيام بالتخاطر ..

طريقة التخاطر:

قد تكون عفويه بدون اي تمرين فتصل الفكرة الى المرسل له بدون بذل اي مجهود ويوجد تمرين دقيق جدا احب ممارسته..الا وهو:

  • استرخي في مكان هادئ ..وخذ نفس هادئ عميق
  • استحضر فكرة معينه تود ايصالها للشخص المعني
  • استحضر الشخص امامك او تخيله حتى تراه ..وان لم تستطع تخيله او رؤيته فقط اشعر به
  • خذ نفس عميق وارسل الفكرة المحدده ..بكل ايجابيه وبكل اريحيه وبكل ثقه بوصولها
  • اجعل الفكرة تدور في رأس المرسل له وكأنه يحدث بها نفسه وستأتيك اجابه منه او ردة فعله..واستشعر ها
  • خذ نفس عميق وابتسم واشكر ربك ثم نفسك على تعاونها واشعر بسعادة انك حققت شيء جميل

((اوقات التخاطر ))

من الممكن ممارسة التخاطر في أي وقت لكن المستحب او المفضل ان يكون بعد نصف الليل لان الهدوء يكون اكبر ولأن الممارسة تكون اهدا وكمان لأن المعروف ان هالة الانسان الي متكونة من الطاقة الحيوية ولذبذبات تتمدد في الليل وهذا يساعد على التخاطر بشكل كبير وكمان العقول البشرية او اللاوعي لدى الانسان يكون اقوى احساسة في الليل خلال فترة الهدوء

تمارين التخاطر

التمرين الاول ))

————————-

عندما تود ارسال رسالة ذهنية لشخص عزيز او لشخص ما

فعليك ايجاد مكان هادء من أي ضجيج ثم الجلوس أو الإسترخاء بأي وضعية أردت أو أحببت اما بالنسبة للإضائة المكان فلا يشترط اضائة معينة يعني ممكن تخلي الأضائة خفيفة او بدون اضائة الي تحب تسوية او بتحس انو رح يشكل لك جو اعمق في التركيز اعملة وبعد ما تكون جلست الجلسة التي تشعر بالراحة بها قم بإغماض عينيك وقم بالتنفس العميق لكي تعطي عقلك أكبر كم من الطاقة و الغذاء الذي يحتاجه (( الهواء غذاء العقل ))

ومن بعد ان تتنفس بشكل عميق ومريح استمتع بتنفسك بشكل اعمق واجمل اشعر بتناغم الغرفة معك وتناغم الكون معك وشعر انك سيد نفسك وسيد العمل الذي تقوم بة الان طبعا وانت مغمض العينين

ومن ثم حاول ان تبعد أي افكار تصاحبك الغي لك الافكار ولأشيا الي بتفكر فيها بحياتك العادية وخلي ذهنك صاااااافية وهادء ومتزن فكر في (( في لا شيئ))

استمر على هذا التركيز لمدة تشعر بها بالهدوء ولتركيز التام ومن ثم اجعل هدفك فقط هو ارسال رسالة ذهنية لشخص معين

ومن ثم تخيل صورتة تضهر في مخيلتك تخيلها تضهر ببطئ ثم تخيل كل ملامح وجهة ثم تخيل كل شي فية وخاصة ملامح الوجة ثم اشعر بشعور جميل وشعر بأنة بالفعل امامك وانك تشعر بوجودة لا تشك بأنك فقط تتخيل بل اشعر بأنة امامك ثم ابدء الرسالة

(( كيفية ارسال الرسالة ))

عندما تكتمل الصورة لديك وتشعر بوجودة حاول ان تخاطبة وتحاورة بالذي تريد مثلاً اذا كان صديق أو قريب وغايب عنك عاتبة بالذي تريد وشعرة بأنك عتبان علية وانك مشتاق له رغم كل هذا يعني حدثة وشعر بأنة يستجيب لك وشعر بملامحة تتجاوب معك

واذا كان مجرد صديق او قريب تود ارسال رسالة معينة له كأن تريد ان يتصل لك او يحضر فما عليك الا تخيلة وتخيل ملامحة و أمره بالإتصال لك كأن تقول إتصل الأن إتصل الأن وتكرر هل جملة وتتخيل انها بترتسل له عبر شعاع من الذبذبات وثق كل الثقة انها رح توصل لانك لو شكيت في النتيجة رح تكون فاشلة نوعا ما

ثق بقدراتك

التمرين الثاني))

———————–

هو أن تقف أو تجلس امام مرآءة ثم تنضر الى نفسك أو إلى وجهك في المرآءة بتركيز وبسترخاء داخلي يعني تشعر بالهدوء ومن ثم تدقق النضر اكثر الى ملامحك ثم تتخيل صورتك التي في المرآءة على انها صورة الشخص الذي تريد مراسلتة او ارسال الرسالة الذهنية له يعني عندما ترى ملامحك او صورتك صارت تشبه أو صارت صورة الشخص الذي تريد مراسلتة فبدأ بإرسال الرسالة .. هذة هو التمرين بكل بساطة هو تمرين بسيط وفعال بشكل كبير


(( التمرين الثالث))

—————————

هو ان تقف انت واحد اصدقائك او زملائك او افراد عائلتك تقف امامة وتقول لة تخيل رقم من بين خمسة الى عشرة

وهو يقوم بالتخيل وقول لة ان يقول لك الرقم بينة وبين نفسة يعني خلية يردد الرقم في داخلة وكأنة يريد ان يخبرك ثم انت ما عليك الا ان تمر على الاعداد كلها من واحد الى خمسة والرقم الذي تشعر بغرابتة او باستحالة اختيار زميلك او اخوك لة اختارة

يعني لا تختار الرقم الي إنت حاسس إنو هو اختاره الرقم الي بتحس انو غريب ومستبعد انو يكون هو وستجد النتيجة انك اخترت الرقم الصحيح.

ويمكنك مع التعود ان تكبر المساحة من واحد الى عشرة او عشرين ويمكن عند التعود اكثر ان تكبر المساحة بأختيار ألوان مش ارقام

ويمكن ان تكبرها الى اختيار اشكال مو بس الوان وهذة الطريقة يستعملها الكثيرون فى ممارسة السحر أو فن الوهم والحيل مثل ما يقول لك أسحب ورقة من أوراق الكوتشينة ثم يعرف الورقة التى أخترتها عن طريق التخاطر حيث يفكر فى الأوراق والورقة التى يرا لها شعور غريب يختارها وبالفعل تكون الورقة التى سحبت .

وهكذا حتى تصل الى مرحلة تستطيع فيها قرائة افكار الناس .

تلك التمارين بالطبع قائمة على تجارب حقيقية وناجحة بالفعل فنجحت تلك الطرق مع أشخاص كثيرون . وبأمكانكم أيضا ممارسة التخاطر بتلك التمارين

(Visited 50 times, 1 visits today)

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: