مجاهد: إلغاء الكأس قد يؤدي لأزمة لمصر في الكونفدرالية

30

كتب- عمر قورة:

أكد أحمد مجاهد، عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، أن هاني أبو ريدة، عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الإفريقي لكرة القدم، لن يتأخر عن حل أزمة الأندية المصرية المشاركة في البطولات الإفريقية خلال الموسم الجديد.

وكان الاتحاد الإفريقي لكرة القدم “كاف” حدّد يوم 20 أكتوبر المقبل موعدًا لتسجيل الأندية المشاركة في دوري أبطال إفريقيا والكونفدرالية.

وقال مجاهد، في تصريحات هاتفية لبرنامج “اللعيب” عبر قناة “إم بي سي مصر”: “غير صحيح أن هاني أبو ريدة لن يمد يديه لحل أزمة الأندية المشاركة في إفريقيا بسبب خلافه مع اللجنة الخماسية أو الانتخابات”.

وأضاف: “طبيعي أن هاني أبو ريدة لن يتأخر في محاولاته لحل الأزمة وإن كانت في غاية الصعوبة من أجل المصلحة العامة للكرة المصرية”.

وأكمل: “سنحاول تدارك ما تسبب به الآخرون، ونتمنى في ظل وجود هاني أبو ريدة بالكاف وبعض الاتصالات أن نخرج بأقل الخسائر قبل يوم 20 أكتوبر المقبل”.

وتابع: “أمامنا أكثر من مشكلة، جميع السنوات السابقة التي لم يُستكمل فيها الدوري تم الاستعانة بالأندية من العام الذي سبقه، لكننا نواجه حالة جديدة هذا العام، لأن الموسم الحالي تم استئنافه لكنه لم يُستكمل بعد”.

وأوضح: “إذا قمنا بالاستعانة بالأندية الأوائل في الموسم الماضي، قد يكون هناك ظلم لبعض الأندية بعد المجهود المبذول هذا العام”.

وواصل: “ما يغفل عنه البعض أن بطل كأس مصر هو الذي يشارك في الكونفدرالية، ثم صاحب المركز الثالث في الدوري، وقمنا بالاستعانة سابقا بصاحب المركز الرابع في المواسم التي تم فيها عدم استكمال الكأس”.

وأت مجاهد قائلا: “كأس مصر لم ينته بعد، وهناك فرصة لجميع الأندية في المسابقة للحصول على اللقب، وبالتالي عدم استكمالها سيؤدي إلى أزمة في اختيار اسم ممثل مصر في الكونفدرالية بالموسم الجديد”.

كتب- عمر قورة:

أكد أحمد مجاهد، عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، أن هاني أبو ريدة، عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الإفريقي لكرة القدم، لن يتأخر عن حل أزمة الأندية المصرية المشاركة في البطولات الإفريقية خلال الموسم الجديد.

وكان الاتحاد الإفريقي لكرة القدم “كاف” حدّد يوم 20 أكتوبر المقبل موعدًا لتسجيل الأندية المشاركة في دوري أبطال إفريقيا والكونفدرالية.

وقال مجاهد، في تصريحات هاتفية لبرنامج “اللعيب” عبر قناة “إم بي سي مصر”: “غير صحيح أن هاني أبو ريدة لن يمد يديه لحل أزمة الأندية المشاركة في إفريقيا بسبب خلافه مع اللجنة الخماسية أو الانتخابات”.

وأضاف: “طبيعي أن هاني أبو ريدة لن يتأخر في محاولاته لحل الأزمة وإن كانت في غاية الصعوبة من أجل المصلحة العامة للكرة المصرية”.

وأكمل: “سنحاول تدارك ما تسبب به الآخرون، ونتمنى في ظل وجود هاني أبو ريدة بالكاف وبعض الاتصالات أن نخرج بأقل الخسائر قبل يوم 20 أكتوبر المقبل”.

وتابع: “أمامنا أكثر من مشكلة، جميع السنوات السابقة التي لم يُستكمل فيها الدوري تم الاستعانة بالأندية من العام الذي سبقه، لكننا نواجه حالة جديدة هذا العام، لأن الموسم الحالي تم استئنافه لكنه لم يُستكمل بعد”.

وأوضح: “إذا قمنا بالاستعانة بالأندية الأوائل في الموسم الماضي، قد يكون هناك ظلم لبعض الأندية بعد المجهود المبذول هذا العام”.

وواصل: “ما يغفل عنه البعض أن بطل كأس مصر هو الذي يشارك في الكونفدرالية، ثم صاحب المركز الثالث في الدوري، وقمنا بالاستعانة سابقا بصاحب المركز الرابع في المواسم التي تم فيها عدم استكمال الكأس”.

<

p style=”direction: rtl”>وأت مجاهد قائلا: “كأس مصر لم ينته بعد، وهناك فرصة لجميع الأندية في المسابقة للحصول على اللقب، وبالتالي عدم استكمالها سيؤدي إلى أزمة في اختيار اسم ممثل مصر في الكونفدرالية بالموسم الجديد”.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: